Ads Top

فيديو مرعب جدا ينتشر في الانترنت. هل تستطيع حله. فيديو مرعب ومخيف ( scary videos )

فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, scary videos , scary videos , scary videos , فيديو مخيف مقطع مرعب مقاطع مرعبه مسبح اطفال فليم رعب مرعب اطفال في المسبح عفاريت داريا صورة رعب
فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, scary videos , scary videos , scary videos , فيديو مخيف مقطع مرعب مقاطع مرعبه مسبح اطفال فليم رعب مرعب اطفال في المسبح عفاريت داريا صورة رعب

هذا الفيديو فيديو مرعب ومخيف فيديو مرعب جدا scary videos

بسم الله الرحمن الرحيم 
سلام عليكم و رحمة الله رغم انه يوجد عجائب على العالم الانترنيت الى انه هناك عدة اشياء غريبة و التي قدمت منها كثير على مدونتي Th3 Youssef info لذلك اقدم لكم هذا الفيديو فيديو مرعب ومخيف فيديو مرعب جدا الذي اعتبر من ارعب فيديوهات و الذي يوجد به عدة اشياء سرية و ان هذا الفيديو توصل به احد مدونين دو ذكر اسمه لحفاض على خصوصية و يوجد به عدة الغاز ربما انها الغاز فيها حقائق او تهديدات. صورة لقرص الذي توصل به مدون :


فيديو مرعب جدا ينتشر في الانترنت. هل تستطيع حله. فيديو مرعب ومخيف ( scary videos  )

قام هذا الاخير بنشر هذا الفيديو مما ادى الى ارعاب مجموعة من الناس وكي لا اطيل عليكم هذا هو فيديو :

 فيديو مرعب جدا ينتشر في الانترنت. هل تستطيع حله. فيديو مرعب ومخيف scary videos

 فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, فيديو مرعب, scary videos , scary videos , scary videos , فيديو مخيف مقطع مرعب مقاطع مرعبه مسبح اطفال فليم رعب مرعب اطفال في المسبح عفاريت داريا صورة رعب 

طبعا الشخص أو المنظمة التي أرسلت هذا الفيديو حريصة على إخفاء السر، كمآ أن عديد من تفسيرات ضهرت و التي اكثرها انتجت " أنا أحب أن أقتلك ". .كما تم اكتشاف ايضا رموز تشير إلى إحداثيات البيت الأبيض في أمريكا ، عنوان الفيديو كان كذلك باbinary code والذي يعني "الموت" وتظهر في احدى لقطات الفيديو إمرأة يتم تعذيبها .كما تم ايضا الوصول إلى رسالة مكتوبة بشفرة مورس تعني "Kill The President" أو اقتل الرئيس.
فيديو مرعب جدا ينتشر في الانترنت. هل تستطيع حله. فيديو مرعب ومخيف ( scary videos ) فيديو مرعب جدا ينتشر في الانترنت. هل تستطيع حله. فيديو مرعب ومخيف ( scary videos  ) Reviewed by Youssef EL Haloui on 4:03:00 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات

بعض مواقع اخرى